الكويت

هل تم إعفاء الكويتيين من الشنغن؟



تعد تأشيرة الشنغن أحد أفضل الخيارات للمسافرين إلى أي دولة تقع داخل الاتحاد الأوروبي. فهي تمكن المسافر من خارج دول الاتحاد الأوروبي من السفر بحرية في جميع أنحاء منطقة شنغن لأغراض السياحة أو العمل، وهي منطقة تضم معظم دول الاتحاد الأوروبي، دون الحاجة إلى تأشيرات فردية من أي دولة.

كما يمكن زيارة تسع عشرة دولة إضافية خارج منطقة شنغن تقبل تأشيرة شنغن. ولكن يتطلب الأمر العديد من الإجراءات والتعقيدات. ومع الاتفاقيات الجديدة بين الكويت والاتحاد الأوروبي هل تم اعفاء الكويتيين من الشنغن؟ وكيف سيسافر الكويتيين إلى دول الاتحاد الأوروبي؟

هل تم اعفاء الكويتيين من الشنغن؟

بدأت الكويت في فبراير 2015 بالتفاوض حول اعفاء الكويتيين من تأشيرة شنغن بغرض تسهيل السفر على المواطنين لأغراض السياحة أو العمل.

وكان هذا التفاوض بشأن إدراج الكويت وقطر أيضًا في قائمة الاتحاد الأوروبي للدول المعفاة من تأشيرة شنغن.

وقد تم إعادة النظر في هذه الاتفاقية مرة ثانية في عام 2022، ولكن جدير بالذكر أن هذا الاقتراح لم تتم الموافقة عليه بعد، ولم يتم التصديق على الاتفاقية من قبل الاتحاد الأوروبي؛ حيث لا زال جاري النظر في الأمر. ولكن هناك تفاؤل بشأن هذه الاتفاقية وسوف تتم الموافقة عليها في نهاية الأمر.

إذا تمت الموافقة على هذه الاتفاقية، سوف تمكن أي شخص يحمل جواز سفر كويتي بيوميتري من دخول دول الاتحاد الأوروبي، والدول الأخرى التي تقبل تأشيرة شنغن أيضًا.

سياسات الإعفاء من تأشيرة شنغن



إذا تم إعفاء الكويتيين من تأشيرة الاتحاد الأوروبي، فسوف يسمح للمواطنين بالسفر إلى دول الاتحاد الأوروبي دون الحاجة إلى التقدم للحصول على تأشيرة شنغن قبل السفر.

وتسمح سياسات الإعفاء من تأشيرة الإتحاد الأوروبي للمواطنين بالإقامة القصيرة لفترات تتراوح ما بين 90 يومًا إلى 180 يومًا، سواء كان ذلك للعمل أو السياحة أو الزيارات العائلية.

ترخيص إتياس

يشير مصطلح إتياس إلى النظام الأوروبي لمعلومات وتراخيص السفر. يتم الحصول على هذا الترخيص الإلكتروني قبل السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي للدول المعفاة من تأشيرة شنغن.

وإذا تم إعفاء الكويتيين من تأشيرة شنغن، سيكونون مؤهلين للحصول على ترخيص إتياس قبل السفر.

الأمر المميز بخصوص هذا التصريح هو أنه بسيط للغاية وأقل تعقيدًا من تأشيرة شنغن، حيث يمكن التقدم للحصول عليه بسهولة عبر الإنترنت قبل السفر بفترة بسيطة.

بمجرد إكمال نموذج الترخيص، يتم تقديمه عبر الإنترنت، وعند الموافقة عليه سيتم ربطه إلكترونيًا بجواز السفر البيومتري، وهو جواز سفر إلكتروني تقوم بإصداره العديد من الدول حول العالم، منها دولة الكويت. بالتالي، سيتمكن الكويتيون من السفر إلى دول منطقة شنغن بالكامل باستخدام جواز السفر البيومتري فقط.

يعود قرار الموافقة على اتفاقية إعفاء الكويت والقطر من تأشيرة شنغن الآن إلى البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي. ولكن ما هي إلا مسألة وقت حتى تتم الموافقة عليه. فهناك الكثير من التعاون الاقتصادي والتجاري بين الكويت وقطر والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى العلاقات الممتازة بين البلدين والاتحاد الأوروبي. مما سيدفع البرلمان والمجلس الأوروبي على الموافقة على هذه الاتفاقية في نهاية المطاف.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.